Catégories
Articles récents

الولادة القيصرية..أنواعها وأسبابها

الولادة القيصرية

الولادة القيصرية..أنواعها وأسبابها

fb-share-icon20
20
Dzdoc

 الولادة القيصرية هي عبارة عن طريقة  جراحية لولادة الجنين هذه الجراحة تتم عن طريق القيام بشق البطن فوق الرحم من أجل إخراج الجنين والمشيمة، كبديل للولادة الطبيعية

أنواع الولادة القيصرية

هنالك نوعان أساسيان من هذه الجراحة، بحسب نوع الشق

الشق التقليدي (شق عمودي علوي) يتم القيام به في مركز البطن-

الشق السفلي والذي هو عبارة عن شق أصغر ومنخفض نسبة للشق العمودي، وهو الأكثر استخداما في يومنا هذا-

تصنيفات الولادة القيصرية

يمكن تصنيفها الى نوعان كالتالي

(الولادة القيصرية الغير طارئة ( الغير عاجلة

حيث تحدث مضاعفات للأم أثناء الحمل مما يحتم عليها إجراء الولادة القيصرية. و يخبرها الطبيب أثناء الحمل أنه قرر أن الولادة حتما ستتم بعملية قيصرية. و يحدد لها الطبيب موعد الولادة القيصرية و الذي يكون قبل موعد الولادة المتوقع بحوالي أسبوعين للتأكد من إتمام نمو الجنين. و يتم دخولها للمستشفى لأجراء القيصرية
 

(الولادة القيصرية الطارئة ( العاجلة

حيث تظهر مضاعفات أثناء الولادة و تكون صحة الأم و الجنين مهددة بالخطر فيقرر الطبيب عدم الاستمرار في محاولة إتمام الولادة المهبلية ( الطبيعية ) و اللجوء الفوري للولادة القيصرية

أسباب اللجوء الى الولادة القيصرية

توجد عدة عوامل مختلفة سواء المتعلقة بوضع الجنين ، درجة الألم أو حالة الأم الصحية

أسباب متعلقة بالأم

 ضيق عنق الرحم-

(اضطرابات الرحم التي لا تسبب حدوث الإنقباضات (الطلق-

الخوف من آلام الولادة الطبيعية-

حمل النساء في سن متقدمة-

ولادة أكثر من جنين في آن واحد-

حدوث نزيف شديد للأم أثناء الولادة يهدد حياتها-

إذا كانت السيدة الحامل تعانى من بعض المضاعفات مثل ارتفاع شديد في ضغط الدم مرض السكري-

تسمم الحمل الناتج عن خلل وظائف الكليتين-

أسباب متعلقة بالطفل

صعوبة خروج الجنين لأن حجمه كبير إلى حد ما-

وضع الطفل غير مناسب ، فيمكن أن يكون أفقيا أو معكوس ، فنجد قدميه في المكان الطبيعي للرأس-

تقدم المشيمة(الخلاص) قبل الجنين، مما يعيق نزوله ، وتسبب هذه الحالة نزيف وتورم للأم-

التفاف الحبل السري حول عنق الجنين ، أو عدم وصول الغذاء للطفل بصورة طبيعية-

نقص الأكسجين عن الجنين-

الشفاء من جراحة العملية القيصرية

تسطيع الأم أن تعود لحركتها الطبيعية بعد أسبوع من الولادة ، كما يبدأ الجرح بالشفاء بعد أربعة أيام ، لذلك يمكن أن تتحرك الأم ولاداعي للإستلقاء طويلا في الفراش

الفترة الآمنة للحمل بعد الولادة القيصرية

تعتبر 6 أشهر فترة كافية لحدوث حمل جديد ، ولكن توجد بعض الحالات التي تحذر من تكرار الحمل إذا كانت الأم ستلد بنفس الطريقة

ملاحظة

تحدثي إلى طبيبتك لمعرفة المزيد عن حالتك الخاصة. أطلبي دائماً رأياً ثانياً إذا كنت غير متأكدة ما إذا كان هذا القرار ملائماً بالنسبة لك

Articles en relation :